لقاء: رسائل النهايات 2023

مع قرب النهاية كل عام، نجد أنفسنا ننتظر -بفارغ الصبر-البداية، نحلم بها كالأطفال في ليلة العيد، وحين نصل إليها، نجدها تنساب من بين يدينا، وتمر علينا الأشهر بسرعة البرق، لنجد أنفسنا في ذات المكان، قرب النهاية بانتظار بداية!
وتدور بنا الدائرة دون نشعر بما عشناه خلال العام الفائت!

حملت السنة الماضية الكثير من المفاجآت والتناقضات على المستوى الشخصي والعالمي.
 لم تكن الرحلة ممتعة في كل الأوقات، لكنها كانت كاشفة ومحررة في كل الحالات..
ليس علينا أن ننسف ما مضى ونبدأ من جديد، فكل ما مررنا به يحمل في قلبه دروساً وعبر للمستيقظين منا..
 استقبل الرسائل بعين قلبك، واسمح لها بأن تذهلك.

لقاء: رسائل النهايات 2023

مع بداية كل عام جديد، ننتظر النهاية بفارغ الصبر، وحين نصل إليها، ننتظر بداية جديدة!
وتدور بنا الدائرة دون أن نشعر بما حققناه خلال العام الفائت!

قد تعتقد أن الماضي مر وانقضى بحلوه ومره ولا فائدة تذكر منه، لكن النظر إليه لأخذ العبر والعظات، تفادى السقطات والمطبات، يساعدنا في ألا نقع فيه ذات الرتمات.

لست مضطراً بأن تنسف الماضي وتبدأ من جديد، فكل ما مررت به يحمل في قلبه دروساً ورسائل لا تقدر بثمن، كل ما عليك فعله هو أن تنظر إليه بعين قلبك، وتسمح له بأن يذهلك بعبره.

اختم سنتك معنا ببداية جديدة...

في هذا اللقاء:

إتزان

إتزان

كل نهاية تحمل في قلبها بداية جديدة. وحين تتزن في عالم تعمه الفوضى، تتجاوز الإزدواجية والكثير من التناقضات.
إرتقاء

ارتقــــــــاء

لست مضطراً بأن تبدأ من جديد، فكل ما بنيته في عام الماضي، هو دور في مبنى حياتك المستقبلية. تقدم وارتق ببنائك، وأكمل من حيث توقفت.
تفعيل

تفعيل

للنهايات والبدايات طاقة فريدة، معرفتك بها، فهمك لكيفياتها، وتفعيل قواها، يكسبك تسارعاً في الوصول إلى مبتغاك.
"إنّ الأشياء الخفية تجعلها أضدادها مرئية" -جلال الدين الرومي

اقلب الصفحة معنا!

كن مستعداً للتحليق

Empty space, drag to resize

نوف حكيم ونور عزوني

نوف و نور معلما وعي روحي و متحدثان في مجال التشافي الذاتي،  التعامل مع الصدمات واستعادة الذات، يقدمان العديد من البرامج في مختلف دول العالم. يقيمان مع أبنائهم الخمسة بين جدة ومقر عملهما الرئيسي في أبو ظبي. يشمل نطاق عملهما، التشافي الذاتي، الابتكار، التوجيه، ومهارات التأمل، من خلال الإرشاد وورش العمل والرحلات.